رغم الفضائح المتوالية.. أكاديمية البورك الوهمية في الدنمارك تمنح دكتوراه مزيفة ل”عراقي” بأشراف مازن الرمضاني!

رغم الفضائح المتوالية في الاعلام الغربي والعربي، حول اكاديمية البورك للعلوم الوهمية في الدنمارك، والتي كانت عبارة عن شركة أسست عام 2005 كمطعم للبيتزا ، الا انها تواصل عمليات النصب والاحتيال وبيع شهادات الدكتوراه الوهمية على الطلبة العراقيين، من خلال اقامة مناقشات وهمية عبر تطبيق “زوم” او في المطاعم التركية!!

ومؤخرا، منحت الأكاديمية الوهمية التي يديرها المدعو طلال النداوي الذي لا يحمل أية شهادة عليا حقيقة من الجامعات المعترف فيها، منحت الطالب العراقي عصام فاهم العامري شهادة الدكتوراه، التي تدعي الجامعة الوهمية غير المرخصة ، انها كانت بأشراف الدكتور مازن الرمضاني ، عميد كلية العلوم السياسية بجامعة صدام سابقاً ، والمشرف على اطروحة مما بعد الدكتوراه ل”عدي” النجل الاكبر للرئيس العراقي الاسبق صدام حسين، والذي عين سفيراً في وزارة الخارجية قبل الاحتلال الامريكي للعراق.

ويواصل الدكتور مازن الرمضاني العمل في هذه الاكاديمية الوهمية مقابل اموال يمنحها له مالك الاكاديمية لاضفاء الشرعية عليها!! رغم ان الرمضاني لاجى سياسي في بريطانيا ويتقاضى مساعدات مالية من الدولة لانه لا يملك عملاً.

وتشير الوثائق الخاصة بتسجيل الشركات في الدنمارك الى ان الرمضاني مسجل رسمياً في الشركة كرئيس لمركز الدراسات.

 

وثيقة تسجيل اكاديممية البورك للعلوم التي تشير انها افتتحت كشركة خاصة وكانت مطعماً للبيتزا
الصفحة الثانية من التسجيل الرسمي لما يسمى بأكاديمية البورك يثبت علاقة مازن الرمضاني بالاكاديمية الوهمية

Top